• يرجى عدم ارقام هواتف في عنوان الموضوع، وسيتم حذف اي موضوع يحتوى على ارقام جوال ا هاتف.

تنفيذ شبكات الصرف الصحى

[HR][/HR]بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
طلب منى بعض الاخوة الافاضل المهندسين وطلبة الهندسة الكتابة فى هذا الامر وهو موضوع تخصصى شوية لذا اسأل الاخوة المتخصصين المعاونة قدر المستطاع وخاصة فى ناحية الصور حيث افتقر اليها ويلزم التنويه الى ان كل الصور المرفقة فى الموضوع منقولة من اماكن شتى على النت واسأل الاخوة الغير متخصصين الصبر علينا والدعاء لنا :
تأتى لوحات التنفيذ الى الموقع بعد جهد كبير ودراسات وحسابات معقدة وسنتحدث عن التنفيذ فقط :
وسنلقى الضوء اولا عن بعض انواع المواسير المستخدمة الشائعة :
كان فيما مضى يستخدم فى شبكات الصرف مواسير من الفخار المزجج وكانت تلحم بالمونة الاسمنتية وتركب على فرشة خرسانية ويصنع على كل لحام كرة من المونة تسمى عمة ويغطى الخط بعد انتهائه بالخرسانة وكانت الماسورة طولها 90 سم وكان يلزم لتركيبها عمالة فنية عالية المهارة والكثير من اعمال المساحة لكن الان انقرض هذا النوع تماما
ويستخدم الان نوع احدث من مواسير الفخار طول الماسورة 180 سم ويلحم باستخدام وصلة مرنة من الكاوتشوك تسمى فى مصر جوان وفى السعودية والخليج ربر او ربل وهذه المواسير تركب على فرشة من السن الصغير او الرمال المدموكة المضبوطة على المناسيب المطلوبة وتغطى ايضا بطبقة من السن اوالرمال المدموكة والصورة الاولى والثانية لهذا النوع من المواسير
الصور المرفقة



[HR][/HR]النوع الثانى من المواسير وهو الاكثر شيوعا لذا سنتوسع فيه بعض الشئ وهو المواسير البلاستك او البى فى سى او البولى فينيل كلوريد
وتتميز بخفة وزنها وسهولة نقلها وقوة تحملها وسهولة تركيبها وسهولة اصلاحها وصيانتها وطول الماسورة غالبا 6 متر وعمرها الافتراضى لا يقل عن 50 سنة ويذكر ان اول خط بى فى سى ركب فى المانيا فى الثلاثينيات وتم فكه فى الثمانينيات ووجد بحالة جيدة
ولها ميزة اخرى ممتازة وهى نعومة سطحها الداخلى مما يقلل معامل الاحتكاك فيها وبالتالى يزيد سرعة المياه ويقلل فرص الترسيب والتآكل
وفيها ميزة المرونة التى تزيد من مقاومتها لتغيرات التربة والزلازل
ورخص ثمن خامات تصنيعها يعطيها ميزة اقتصادية ممتازة لرخص ثمنها نسبيا بالاضافة الى ان طول الماسورة يوفر كثيرا فى نفقات التركيب
وتلحم هذه المواسير بطريقتين الاولى هى الغراء اللاصق وهذه مواسير الصورة الاولى
والثانية هى الحلقة الكاوتشوك المرنة او الجوان او الربر او الربل وهذه مواسير الصورة الثانية
الصور المرفقة




[HR][/HR]اكبر عيب فى مواسير البى فى سى هو تأثرها باشعة الشمس اذ تتسبب بداية فى تقوس المواسير وعدم استقامتها ثم تتسبب على المدى الطويل فى اتلاف بدن الماسورة نفسه حيث تغير التركيب الفيزيقى للجزيئات
لذا لاابد قبل توريد المواسير للموقع تجهيز مكان للتخزين مستوى الارضية وفى الظل ويجب رص المواسير على عروق خشبية متساوية ماسورة عكس الاخرى يعنى راس وجواره ذيل
وعند تشوين المواسير على الخطوط للتركيب يجب تشوين فقط الكميات التى سيتم تركيبها فى نفس اليوم ولا تترك فترة طويلة فى الشمس بجوار الخطوط
وبالمناسبة نذكر حل لمشكلة كثيرا ما تصادف مهندس التنفيذ وهى تقوس المواسير اذا كثيرا ما تأتى من المصنع مقوسة ومش ممكن كل ماسورة مقوسة سترميها لان الاستشارى يدقق فى استقامة الخط ويطلب شد خيط عليه
والحل هو ان تحرص على تركيب الماسوة المقوسة بحيث تكون التقويسة على احدى الجانبين ثم تدق وتدين خشبيين عند طرفيها من جهة عكس التقويسة ثم تضغط على الماسورة من المنتصف حتى تستعدلها على الخيط ثم تدق خلفها وتد آ خر حتى لا ترتد وهذا هام جدا حتى لا تأتى التقويسة فى اسفل او اعلى فلا يمكن ضبط الميول باى حال
للموضوع تكملة
الصور المرفقة


يبدأ العمل بالنسبة لمهندس التنفيذ باستلام لوحات المشروع وهى فى الغالب نوعان :
لوحة الموقع العام وتعطى تصور عام شامل عن كل خطوط المشروع وتفريعاتها فى صورة خطوط مستقيمة وعليها دوائر صغيرة تمثل المطابق او المناهيل ومن الممكن ان تكون الخطوط منقطة اوشرط اشارة لاقطار المواسير المختلفة وعلى كل فرعة يكتب قطر الماسورة وطول الفرعة ونسبة الميل وسهم واضح يشير الى اتجاه سير المياه (الفلو) وبجوار كل مطبق يكتب جدول فيه البيانات الاتية على الترتيب من اعلى لاسفل :
_منسوب الطريق فى موضع المطبق وهو سيكون منسوب غطا ء المطبق فيما يأتى وعلى هذا المنسوب تتوقف حسابات مهمة لتنفيذ المطبق
_منسوب ماسورة الدخول الى المطبق (وكافة مناسيب المواسير فى كل الرسومات تشير الى منسوب الراسم السفلى للماسورة او مية الماسورة او invert levele )
_منسوب ماسورة الخروج من المطبق
_عمق المطبق
_واحيانا يكون للمطبق الواحد اكثر من مدخل على ارتفاعات مختلفة تذكر فى الجدول ولكن دائما لكل مطبق مخرج واحد
كما ويذكر ايضا فى الجدول اسم او رقم المطبق وعادة مايتم تسمية الخطوط بالحروف الابجدية مثلا الخط أ مطبق أ1 ثم مطبق أ2 ثم أ3 وهكذا
وسيلاحظ المهندس ان منسوب خروج مطبق ما اعلى من منسوب دخول نفس الفرعة فى المطبق الذى يليه بفرق الميل فى الفرعة مثلا مطبق أ1خروجه على منسوب ما ويليه مطبق أ2 دخوله يكون منسوبه اوطى من منسوب خروج أ1 بمقدار 30 سم لان الفرعة طولها 30 متر ونسبة الميل 1%
ومن الضرورى جدا مراجعة كافة المناسيب باللوحه و وربطها ببعضها بتسلسل يسلم بعضها بعضا بميول منطقية
لانه فى حالة عدم المراجعة ووجد خطأ ما فى نهاية الشبكة قد يؤدى الى الغاء هذه الشبكة


***** نقطة فى غاية الاهمية *****
-----------------------------------------
اول خطوة فى تنفيذ اى شبكة هى مراجعة منسوب اوطى نقطة فى المطبق الذى ترمى عليه الشبكة كلها وربطه بالمنسوب التصميمى لآخر فرعة فى الشبكة
****************************************
والنوع الثانى من اللوح هى مجموعة لوحات البروفايل للشبكة وهى عبارة عن قطاع طولى لكل خط من الشبكة يوضح المطابق والفرعات وبياناتها المذكورة سابقا مع المسافات البينية والمسافات المجمعة ومن الضرورى جدا مراجعة بروفايل كل فرعة قبل العمل فيها
للموضوع تكملة
[HR][/HR]وتأتى ايضا لوحة تسمى لوحة التفاصيل وفيها تفاصيل المطابق وتفاصيل الغطيان وتفاصيل درج سلالم المطابق وقطاع عرضى فى الحفر يبين سمك طبقة فرشة الرمال المدموكة تحت المواسير ثم سمك طبقة الغطاء الرملى فوقها وعرض الحفر
ومن تفاصيل المطابق تستخرج عمق الفرشة الخرسانية للمطابق
وتأتى ايضا ملزمة بها المواصفات الفنية للمشروع ينبغى قرائتها بدقة
والان اجتمعت لمهندس التنفيذ كل معطيات المشروع وعليه ان يبدا العمل مستعينا بالله وطالبا منه التوفيق
والمهندس الحاذق يضع لعمله خطة يراعى فيها باقى اعمال المشروع فلا يقطع الطرق على اعمال الخرسانات والتشوينات وغيرها فلا يتسبب فى تعطيل زملائه وان اضطر الى تمهيد طرق بديلة للمرور منها لباقى المشروع
تبدأ اعمال الشبكات باعمال المساحة فيحدد قسم المساحة مواضع المطابق بالاحداثيات وتشد بينها الخيوط وتعلم مكان الخطوط بالجير الابيض ويركبها الحفار ويبدأ الحفر وعلى المساحة ان تاخذ بضعة لقطات بميزان القامة على طول الخط من الارض الطبيعية ومنها تحسب عمق الحفر المطلوب
وعليك ان تراعى ان عمق الحفر يزيد عن المناسيب المدونة فى اللوحات بمقدار سمك فرشة الرمل تحت المواسير ويزيد فى المطابق بمقدار سمك فرشة الخرسانة وتأخذ المساحة لقطات اولا بأول لضبط عمق الحفر اولا بأول فانك لو حفرت اكثر من المطلوب فعليك العودة لردم الحفر حتى المنسوب المطلوب وهذا وقت وجهد ضائع بالاضافة الى زيادة التكلفة والمواصفات تنص على انه فى حالة الحفر فى تربة صخرية وتم الحفر بالزيادة يجب تعويض الفرق بالخرسانة فانظر الى اهمية الحفر بانضباط اولا بأول . وان انت حفرت اقل من العمق المطلوب فانت صنعت مشكلة كبيرة لنفسك فمن الصعب جدا على الحفار ركوب الحفر والعودة لبداية الحفر لضبطة فالدقة من البداية افضل واقل تكلفة اولا باول
وبعد تمام الحفر ينزل العمال الى الحفر للقيام بالتسوية واخراج اى زيادات وردم اى منطقة اعمق من اللازم وتسمى هذه الخطوة ارنكة الحفر وتراجع المساحة ميول الخط وتعطى علامات باسياخ حديدية تدق فى الحفر بارتفاع الرمل المطلوب ويلقى الرمل فى الحفر موزعا طوليا باستخدام اللودر او الشيول ويسوى الرمل مع الاسياخ المدقوقة كعلامات واعلى منها بحوالى 5 سم لعمل حساب الدمك ثم يرش هذا الرمل بالماء ويدمك باستخدام دكاك ميكانيكى صغير
الصور المرفقة
 
الأعلى