• يرجى عدم ارقام هواتف في عنوان الموضوع، وسيتم حذف اي موضوع يحتوى على ارقام جوال ا هاتف.

أنواع الإضاءة

#1
الإضاءة السقفية:
قد لا تعمل الإضاءة الطبيعية على توزيع الإنارة بما يتوافق مع احتياجات الفرد للقيام بنشاطاته اليومية (ممارسة الألعاب, مشاهدة التلفزيون, القراءة, تناول الطعام), لذا كان لا بد من استخدام الأضاءة السقفية لحل هذه المشكلة.
حاول أن تنسق بين الإضاءة وتصميم الغرفة المعماري عوضاً عن القيام به مع شكل الأثاث, كما يتوجب عليك الانتباه أن الإضاءة المركزية لا يمكن تفعليها إلا ضمن غرفة تناول الطعام أو المداخل.



نصائح:
عند شراء أدوات الإضاءة السقفية تحقق من كمية استهلاك الإضاءة الحالية في منزلك للكهرباء بالإضافة إلى ما ستستهلكه أدوات الإضاءة الجديدة, فإذا ما كانت الإنارة الحالية جيدة اعمل على شراء أدوات إضاءة تحمل نفس قدرة صرف الكهربائية أما إذا ما كانت الإنارة الحالية معتمة فعليك بشراء أدوات إنارة قادرة على صرف كمية أكبر من الكهرباء على أن تحتوي هذه الأدوات على مفتاح خفض قدرة الإنارة.
الإضاءة الجدارية:
1- الإضاءة الجدارية السلكية:
لا يمتلك هذا النوع من الإضاءة أية أسلاك مكشوفة, حيث يتم تركيب الأسلاك بشكل دائم ضمن مخرج جداري على أن يعمل متخصص كهرباء على القيام بهذه العملية, في حين أن قسم آخر من هذا النوع يعمل باستخدام القابس الضوئي.
كما يعمل قسمٌ آخر بالوصل بالإبريز مباشرة, لذا يتوجب عليك تحديد النوع الذي ترغب في استخدامه قبل الشراء.
فإذا ما كان هذا النوع من الإنارة ملحقٌ بالإضاءة الكلية للغرفة عليك أن تختار الإنارة التي تعمل من القابس مباشرة, أما إذا ما احتجت استخدامها بشكل مستقل وذلك من أجل القراءة بالقرب من السرير اختر النوع الذي يعمل من القابس بشكل مستقل.
2- نيونات القابس: ويتم تعليق هذا النوع من الأضواء بالجدار بوساطة ذراع يتم وصله بالسوكة. كما يضاف لهذا النوع من الإضاءة أنه أسهل في التركيب وأرخص ناهيك عن أنه من الممكن إخفاء سلك الكهرباء المكشوف. ويتم تفعيل عمل هذا النوع من الإنارة عن طريق استخدام قابس يتم التحكم به عن طريق مفتاح الجدار. كما يتوفر نوع آخر من الإنارة الجدارية وهو الذراع المعلق أو النيون الدائري المتأرجح حيث يتم استخدامه لتسليط الضوء خلال القراءة أو التطريز. وتأتي الأذرع الدائرية المتأرجحة ضمن نوعي الإنارة.



الإنارة الموجهة:
بما أن الإضاءة الشاملة لا تغطي كامل مساحة الغرفة كان لا بد من استخدام الكلوبات الأرضية وذلك من أجل التزويد بإنارة إضافية كونها تعمل على تسليط الضوء على مناطق معينة من الغرفة.
وتعد الكلوبات ذات اللمبات البيضاء الهادئة أفضل من التنوع اللوني الواضح, فإذا ما جربت الضوء العالي فمن المؤكد أنك تعلم أنه يسحب كمية كبيرة من الكهرباء, كما يمكن التحكم باللمبات ذات الأبصال الثلاثية أو أي نوع من الإضاءة يمكن التحكم به بوساطة مفتاح تخفيض شدة الإنارة أن يعمل على تعديل مستوى الضوء.
وللحصول على أريحية أكبر اعمل على وضع لمبادير بالشكل الذي يجعل الظل السفلي تقريباً بمستوى العين:
ويعود السبب في ذلك إلى أن الظل إذا ما كان أكثر ارتفاعاً فإن الضوء سيؤدي إلى إجهاد العين, لذا فإن الإنارة السفلية تعمل على تظليل الضوء إلى مستوى الطاولة بدلاً من على مستوى الشيء الذي تعمل على إنجازه.
اعمل على ابقاء اللمبادير على مستوى الطاولة:
كقاعدة عامة يتوجب أن يكون ارتفاع الظل بمستوى ثلثي ارتفاع قاعدة اللمبادير وبعمق كافي لإظهار أي جزء صغير من العنق (التركيب بين المقبس واللمبادير) وبعرض أكثر بمرة ونصف من عرض قاعدة اللمبادير.



الإضاءة التخصصية:
تعمل الإضاءة الحادة على لفت النظر إلى شكل معين في الغرفة كاللوحات الفنية. وتعد السبوتات المثبتة واللمبات أكثر أنواع الإنارة الحادة انتشاراً.
تستخدم الإنارة بالسبوتات من أجل جلب النتباه إلى شيء معين. اعمل على وضع إضاءة حادة بزاوية 30 درجة وركز أشعة الضوء على الشيء المراد تسليط الضوء عليه, حيث يتوجب استخدام مقدار أكبر بثلاث مرات من اإنارة العامة للغرفة و>لك من أجل تشكيل نقطة مركزية بؤرية بارزة.
ويتم استخدام نموذج (غسل الجدار) إذا ما كان الجدار هو الشيء المراد تشكيل نقطة مركزية عليه حيث يتوجب وضع الأضواء الحادة, التي تعمل على إنارة كامل المنطقة, بشكل منتظم على السقف على بعد قدمين أو ثلاثة من الجدار. وفي حالة السقف المرتفع يتوجب أن تكون على بعد يتراوح بين ثلاثة وأربعة أقدام من الجدار.
لمعان الجدران: يمكن العمل على تأكيد الجدران الحجرية والطابوقات والمواقد والمناطق المستوية عن طريق إصدار حزمة من ضوء على سطحها حيث يتوجب وضع اللمبات على بعد يتراوح من 6 إلى 12 إنش من الجدار.



مفاتيح تخفيض الإضاءة:
يمكن أن تعمل عملية تنوع مستويات الإضاءة على زيادة جمالية أي غرفة في المنزل. ويتم استخدام (المعتمات) بشكل خاص في المطابخ, كما يمكن أن تستفيد غرف النوم الحمامات وأروقة المداخل من الضوء اللامع بالإضافة إلى الضوء الألطف الذي يعمل على إضفاء شعوراً جمالياً كبير.
والمعتمات (مفاتيح تخيض الإضاءة) تتوفر بوصلات وبأقراص متدرجة دوارة وبنماذج حساسة لعملية اللمس. كما عليك أن تأخذ بعين الاعتبار إمكانية تعتيم الإنارة السقفية قبل شراء مفاتيح تخفيض شدة الإضاءة, فإذا ما كان ذلك ممكناً اعمل على شراء المفتاح المناسب لنموذجالإضاءة الخاص بمنزلك.
ملاحظة: معظم اللمبات الفلوروسنتية والمصابيح لا يمكن استخدام المعتمات معها إن لم تكن مجهزة بمعتم خاص خلال عملية التركيب, وحتى اللمبات الهالوجينية تتطلب مفاتيح تخفيض إنارة خاصة.
بعض المعتمات تحتوي على عنصرين يعمل الأول على تحول الإضاءة غلى الطاقة القصوى أوتوماتيكياً أو إلى مستوى أقل بقليل في حين يعمل الثاني على تعديل الإضاءة. أما بالنسبة لمناذج المعتمات المتميزة فإنها تعمل على تعديل الإضاءة أوتوماتيكياً إلى وضعيات مضبوطة مقدماً أو إلى إنارة متعددة التحكم تعمل من مفتاح واحد.
ويمكن استخدام ملحقات المخفتات (المقبس, المخفتات ذات البرنامج المساعد) ضمن اللمبات الأرضية أو اللمبادير.
نصائح لحل مشاكل المعتمات:
عادةً ما يتداخل صوت مفتاح تخفيض شدة الإنارة مع صوت الهواتف اللاسلكية أو أجهزة الستيريو, لذا اطلب معتم يحتوي على عازل صوت وتأكد من أن المخرج مركب.
إذا ما عملت لمبة مزودة بمفتاح تخفيض إنارة على إصدار صوت طنين من حين إلى آخر فمن المؤكد أن سبب هذه الضوضاء راجعٌ إلى شعيرات بصلة اللمبة التي تعمل على تشكيل ذبذبة عند تشغيل الكهرباء وإطفائها ضمن مستويات كهربائية ضعيفة. لذا, استخدم لمبات تعمل ضمن مستويات كهربائية منخفضة من أجل حل هذه المشكلة.